أم هاجر

إدارة ينبوع المحبة
طاقم الإدارة
#1


هناك عدد لا يحصى من الدراسات حول مخاطر التنظيف بالمواد الكيميائية، في حين أن هناك عدد كبير من البدائل الطبيعية التي تهدف إلى خفض تعرضنا للمواد الكيميائية الضارة.

كيف يمكن أن تجعلي تنظيف منزلك آمنا قدر الإمكان؟


تجنبي منتجات التنظيف الكيمائية

وجد تقرير حديث أن استخدام التبييض مرة واحدة في الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزم بمقدار الثلث.

أما مركبات التبييض أو الأمونيا أو الأمونيوم الرباعية (نوع من المطهرات) والعديد من المركبات العضوية المتطايرة في منتجات التنظيف العادية فقد تم ربطها جميعا بأمراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك الربو.

وبحسب الخبراء فإن المواد الكيميائية الخطرة يمكن العثور عليها في:

المنتجات القائمة على التبييض

المنظفات التي تحتوي على 2-بوتوكسيثانول butoxyethanol، المعروف أيضا باسم بوتيل سيلوسولف cellosolve أو الإيثيلين غليكول بيوتيل ethylene glycol butyl معروفة بهذا الرمز EGBE

المطهرات


ويقول الخبراء إن المواد الكيميائية يمكن استيعابها عن طريق الجلد أو استنشاقها، كما يمكن أن تكون ضارة للعيون والجلد، والجهاز العصبي المركزي، والجهاز التنفسي والكلى والكبد، كما يمكن أن تؤثر أيضا على التنمية والإنجاب.

وبحسب المختصين فإن معظم منتجات التنظيف تنبعث منها مركبات عضوية متطايرة يمكن أن تهيج الشعب الهوائية أو تسبب السرطان.

البدائل:



وفقا للخبراء فإن البديل الذي يمكن اعتباره امنا أو على الأقل أقل ضررا هو اختيار عدد من المنتجات الصديقة للبيئة باعتبارها بدائل غير ضارة.

إن المنتجات الخضراء المعتمدة، وكذلك المنتجات المعترف بها باللون الأخضر، تعتبر اختيار أكثر أمانا بحسب إحدى وكالات حماية البيئة العالمية.

وبالتالي قومي باختيار منتجات التنظيف المذهلة التي تسمى مركبات" خضراء "و" عضوية "و" صديقة للبيئة "و" طبيعية تماما "تنبعث منها مركبات شبيهة بالمنتجات العادية، الغيرالضارة.

تحياتي