أم هاجر

إدارة ينبوع المحبة
طاقم الإدارة
#1



اضطراب قلق الانفصال جزء طبيعي من نمو الطفولة، وعادة ما يحدث بين سن 8 و 12 شهرا من العمر، وعادة ما يختفي حول عمر 2. ومع ذلك، فإنه يمكن أن يحدث أيضا لدى البالغين، وهو حالة نفسية يعاني المصاب بها جراءالقلق المفرط من الانفصال عن المنزل أو عن الأشخاص الذين تربطهم به علاقة عاطفية قوية كالوالدين أو الأجداد أو الأشقاء.

بعض الأطفال لديهم أعراض الانفصال خلال المدرسة الصفية و سن المراهقة، فماهي أعراض هذه السلوك، هذا ما سنتعرف عليه في ينبوع المحبة.

أعراض اضطراب قلق الانفصال

أعراض اضطراب قلق الانفصال تحدث عندما يتم فصل الطفل عن الآباء أو مقدمي الرعاية، الخوف من الانفصال يسبب أيضا سلوكيات تتعلق بالقلق، بعض السلوكيات الأكثر شيوعا تشمل:

التشبث بالآباء والأمهات
والبكاء المدقع والحاد
رفض القيام بالأشياء التي تتطلب الانفصال
مرض جسدي، مثل الصداع أو التقيؤ
نوبات الغضب العاطفي
رفض الذهاب إلى المدرسة
وضعف الأداء المدرسي
عدم التفاعل بطريقة صحية مع الأطفال الآخرين
ورفض النوم وحده
الكوابيس

عوامل اضطراب قلق الانفصال

من المرجح أن يحدث هذا المرض لدى الأطفال الذين يعانون من:

تاريخ عائلي من الاكتئاب
شخصية خجولة
انخفاض الوضع الاجتماعي والاقتصادي
عدم وجود تفاعل مناسب من الوالدين مع الطفل
مشاكل التعامل مع سنهم
الإجهاد

العلاج:


العلاج الأكثر فعالية هو العلاج السلوكي المعرفي، حيث يتم تدريس الأطفال تقنيات التكيف للقلق. التقنيات الشائعة هي التنفس العميق والاسترخاء، علما أن كل شيء من العلاجات المهمة يمكنها أن تساعد الطفل في التعامل مع القلق بطريقة إيجابية، مع مختص.