• أهلا وسهلا بالينبوعات : نرحب بجميع الينبوعات القدامى والجدد ، ونرجو أن يكون المنتدى بيتكن الثاني وتعود اللمة مثل ما كانت من قبل، إذا عندكن أي استفسار او ملاحظات يرجى مراسلتنا عبر القسم المخصص لذلك مراسلة الادارة ، شكرا لكن على حسن تعاونكن.

أم هاجر

إدارة ينبوع المحبة
طاقم الإدارة
#1



الكوبراس، الثعابين التي تنتج السموم العصبية قوية للغاية، هي من بين المجموعات الأكثر فتكا من الثعابين الذين يعيشون في العالم.

هل هناك العديد من أنواع الكوبراس ؟ ما هي الأنواع السامة أكثر؟

الكوبراس هو الاسم الشائع المستخدم للإشارة إلى مجموعة من الثعابين معظمها تنتمي إلى جنس نجا. كل الكوبرا هي سامة، ومعظمها قادرة على إنتاج غطاء عندما تشعر بالتهديد.

أنواع الكوبرا الذين يعيشون في العالم اليوم نذكر منها:

الكوبرا الاستوائي
الكوبرا الاستوائي هو نوع من جنوب شرق آسيا التي توجد في بلدان تايلاند وماليزيا والفلبين وبروناي وإندونيسيا وسنغافورة. تم العثور على هذه الثعابين عند ارتفاعات تصل إلى حوالي 4900 قدم حيث يعيشون في الغابات الابتدائية والثانوية. كما يعيش بعض الكوبرا بالقرب من المستوطنات البشرية. يتغذى الكوبرا الاستوائي على القوارض، ولكن أحيانا يتغذى على الثعابين الأخرى والثدييات الصغيرة والسحالي


الكوبرا البصري الاستوائي هو واحد من أكثر الكوبرا السامة في العالم. الثعابين عندما تشعر بالتهديد، سوف تبصق السم أو تلدغ بسهولة. السم من هذا الكوبرا هو كوكتيل سام من السموم العصبية، السامة الخلوية، و كارديوتوكسينز التي يمكن أن تؤدي إلى وفاة الضحية إذا تركت دون علاج.

كوبرا مونوكليد
الكوبرا أحادي الكتلة منتشر في جميع أنحاء جنوب شرق وجنوب آسيا. هذه الكوبرا يمكن أن تتكيف مع مساحة واسعة من الموائل. الكوبراس أحادي القرن هي الثعابين الأرضية التي تتغذى على الثدييات الصغيرة والثعابين والبرمائيات والزواحف الأخرى.


السم من الكوبرا مونوكليد هو سام للغاية وهو خليط معقد من السموم العصبية، كارديوتوكسينز، والسموم العضلية.

الكوبرا الرأسي
الكوبرا الرأسية هو كوبرا مستوطن في الجنوب الأفريقي حيث يعيش في مجموعة واسعة من الموائل مثل السافانا، بوشفيلد، الصحراء، والمناطق شبه الصحراوية. هذا الثعبان يطارد فريسته خلال النهار.


السم الخطير من الكوبرا الرأس إلى جانب عادته لزيارة بيوت البشر يجعلها واحدة من الأفاعي الأكثر تخوفا في أفريقيا. السم يحتوي على كل من السمية العصبية والمكونات السامة للخلايا، ودغة قوية قد يؤدي إلى الموت إذا لم يعالج على الفور.

 
التعديل الأخير: